هل تريد أن تمتلك محلاً أو مكتباً مفتوحاً على مدار الأربع والعشرين ساعة وفي سائر أيام الأسبوع، يمكن أن يدخله ويتسوق منه كل شخص في الكرة الأرضية، وبالتالي يجلب لك أقصى عدد ممكن من العملاء أو الزوار؟

إنه الدور الذي يلعبه موقعك الإلكتروني، وإن كان يجب أن يخضع لبعض تقنيات التسويق لكي يعطي أفضل النتائج.

في 2016 كل شخص ينظر بجدية إلى مشروعه أو فكرته لابد أن يكون بحوزته موقعاً إلكترونياً، ولكي أقنعك أكثر هذه ثمانية أسباب أراها منطقية جداً توضح أهمية الموقع الإلكتروني في عمل المسوق والمحترف على الإنترنت.

 

امتلاك موقع إلكتروني يجعلك قريبا ودائما من عملائك:
يساهم الموقع الإلكتروني كثيرا في التعريف بك وبشركتك ومشاريعك، فإذا كنت تمتلك شركة على أرض الواقع مثلا سيكون من المهم جدا أن توفر وسيلة يقرأ من خلالها عملاءك وزبائنك عنك وعن شركتك، كما سيجعلهم يتعرفون على كل أسعار منتجاتك وخدماتك في أوقات فراغهم.

وعلى هذا الأساس، فإن امتلاك موقع إلكتروني يلبي ويغذي فضول عملائك، كما يسهل كثيرا من التواصل بينكم.

 

تقديم المعلومة:
من خلال موقعك الإلكتروني يمكنك تقديم العديد من المحتويات (مقالات، صور، مجلات، منتجات وخدمات …)  التي بإمكانها تقديم الإضافة لزوار موقعك، ولك أن تقرأ الإحصائيات التي تقر بقوة نسبة الإقناع واتخاذ القرار فيما يخص الشراء على مستوى الإنترنت.

ونأخذ دائما مثال شركة على أرض الواقع، بحيث صاحب الشركة المتواجدة على الإنترنت من خلال موقعها سيكون بإمكانها إقناع عملاء جدد قبل حتى الدخول إلى مقر المحل، أليس هذا شيئا رائعا؟

 

امتلاك موقع إلكتروني يعطيك مصداقية وثقة أكثر:
كان امتلاك موقع إلكتروني في السابق يشكل تكلفة مادية عالية تلاشت في السنوات الأخيرة باعتبار أن أي شخص بإمكانه تصميم موقع احترافي، خذ على سبيل المثال الإمكانيات التي يوفرها قالب مهارتي، لكن يبقى من المهم على المسوق ورائد الأعمال المحترف أن يمتلك موقعا إلكترونيا يعطيه مصداقية وثقة أكبر، فإن كنت صاحب منتج تقني مثلا يمكنك أن تجعل من موقعك مجالا للدعم الفني، وهو من شأنه أن يزيد من مصداقية منتجك وخدمتك، كما يمكن أن يكون لموقعك دورا في تسهيل عملية الاتصال بينك وبين جمهورك بوجود معلومات التواصل أو نموذج التواصل أو من خلال استعماله كمنصة لإخبارهم بكل جديد يعرفه مشروعك.

 

موقعك الإلكتروني لجني دخل مادي:
يوجد اليوم العديد من المواقع في شكل متاجر على الإنترنت يربح من خلالها أصحابها دخلا معتبرا، يمكن أن تستغل مثل هذه المواقع لتكون امتدادا لشركة على أرض الواقع، وبالتالي تزيد من مصادر دخلها الحقيقي بإضافة دخل من مبيعات الإنترنت.

وأهم ما يميز هذه المواقع كما ذكرنا في البداية أنها تعمل بشكل أتوماتيكي، أي بإمكانك تحقيق مبيعات حتى وأنت نائم، وهناك من أعرفهم يستعملونها مصدرا رئيسيا للعيش.

 

اربح ثقة عملائك من خلال موقعك:
اجعل موقعك الإلكتروني منصة يجد فيها العميل كل ما يحتاجه، حاول في كل مرة توقع مشاكل عملائك وزبائنك، وأعط الحلول سواء من خلال مقالاتك أو فيديوهاتك، أو عن طريق منتجات بسيطة مجانا أو مدفوعة.

تذكر أن العميل عندما يجد كل الإجابات ويقتنع بها ستزيد ثقته بك وبما يقدمه موقعك.

 

استغل شهادات عملائك وضعها في موقعك لتدعم مشروعك أكثر:
تعتبر مواقع المراجعات والتي تقدم الشهادات في حق المنتجات والخدمات من بين المواقع الأكثر زيارة على الإنترنت، استغل ذلك من خلال تصميم صفحة خاصة في موقعك تضع فيها كل الشهادات الإيجابية بشأن منتجاتك وخدماتك، مما سيساهم في زيادة مصداقية مشاريعك.

 

امتلاك موقع إلكتروني يساهم في تفوقك على منافسيك:
تقوية السيو (SEO) الخاص بموقعك باحتلال المراكز الأولى في صفحات محركات البحث يجعلك تأخذ النسبة الكبرى من زوار الإنترنت في مجالك، وبالتالي احتمال كبير تحويلهم لعملاء وزوار دائمين، ومنه تذليل كل الفوارق بينك وبين منافسيك بسهولة كبيرة، لذلك من المهم جدا الاعتناء بجودة ومظهر موقعك وكذلك قوة وتنوع المحتوى الذي تقدمه من خلال موقعك.
وأخيرا امتلاك موقع إلكتروني يجعلك على اتصال مع عملائك 7/7 24/24:
إذا لم تقتنع بكل الأسباب السابقة، فإن هذا السبب من شأنه أن يغير رأيك في ضرورة امتلاك موقع إلكتروني، باعتباره يتيح فرصة الاتصال بك وتصفح منتجاتك وخدماتك في أي وقت وفي أي مكان من الكرة الأرضية، أليس هذا شيئا رائعا؟

 

في الأخير يجب التنويه ببعض التقنيات الضرورية لنجاح أي موقع إلكتروني من خلال النقاط الآتية:

اجعل موقعك سريعا عند التصفح.
اجعل صفحة الاتصال بك بسيطة وسهل التعامل معها.
في حال كنت توفر متجر احرص على تسهيل عملية تقديم الطلبات وعملية الشراء.
اعتن بتحسين الموقع لمحركات البحث (SEO).
اهتم بجودة المحتوى المتوفر على موقعك.
والآن عزيزي هل بدأت تفكر بأهمية تصميم موقع إلكتروني لعرض مشروعك، أو أفكارك، أو التسويق لشركتك أو منتجاتك؟